توكيل فريجيدير صيانة فريجيدير وكيل فريجيدير توكيل ثلاجات فريجيدير صيانة ثلاجات فريجيدير شركة منتجات فريجيدير مركز صيانة فريجيدير خدمة اصلاح فريجيدير فى مصر توكيل صيانة ثلاجات فريجيدير ديب فريزر فريجيدير صيانة غسالات فريجيدير توكيل غسالات فريجيدير
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 25

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوو



ذكر عدد المساهمات : 12
تاريخ الميلاد : 24/02/1968
تاريخ التسجيل : 14/08/2012
العمر : 50

مُساهمةموضوع: القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 25    الثلاثاء أغسطس 14, 2012 5:52 pm


القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 25
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا
اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال
اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ
اللهم نسألك حسن الخاتمة
وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك
اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته
ولا تحرمنا منْ شفاعته
اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة
ونعوذ بك من سخطك والنَّار
آمين يا الله يا بر ويا رحيم
الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم
وأسعدكم في الدنيا والآخرة
آمين
تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى
مع
القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية
مع ما تيسر من فقه الصِّيام
الحمد لله رب العالمين
اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ
وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه
وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين
وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين
كما تحبه وترضاه يا رب
آمين
.................................................. ............
خشية الله تعالى


حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : { قَالَ رَجُلٌ لَمْ يَعْمَلْ خَيْرًا قَطُّ : فَإِذَا مَاتَ ، فَحَرِّقُوهُ ، وَاذْرُوا نِصْفَهُ فِي الْبَرِّ ، وِنِصْفَهُ فِي الْبَحْرِ ، فَوَاللهِ لَئِنْ قَدَرَ اللهُ عَلَيْهِ ، لَيُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا ، لاَ يُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ ، فَأَمَرَ اللهُ الْبَحْرَ ، فَجَمَعَ مَا فِيهِ ، وَأَمَرَ الْبَرَّ ، فَجَمَعَ مَا فِيهِ ، ثُمَّ قَالَ : لِمَ فَعَلْتَ ؟؟؟؟ ، قَالَ : مِنْ خَشْيَتِكَ ، وَأَنْتَ أَعْلَمُ ، فَغَفَرَ لَهُ } ( متفقٌ عليهِ ) ، وفي ( رواية للبخاريّ ) عن حذيفة رضي الله عنه ، قالَ وَسَمِعْتُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : { إِنَّ رَجُلاً حَضَرَهُ الْمَوْتُ ، فَلَمَّا يَئِسَ مِنَ الْحَيَاةِ ، أَوْصَى أَهْلَهُ ، إِذَا أَنَا مُتُّ ، فَاجْمَعُوا لِى حَطَبًا كَثِيرًا ، وَأَوْقِدُوا فِيهِ نَارًا ، حَتَّى إِذَا أَكَلَتْ لَحْمِى ، وَخَلَصَتْ إِلَى عَظْمِى ، فَامْتَحَشْتُ ، فَخُذُوهَا فَاطْحَنُوهَا ، ثُمَّ انْظُرُوا يَوْمًا رَاحًا ، فَاذْرُوهُ فِى الْيَمِّ !!! ، فَفَعَلُوا ، فَجَمَعَهُ : فَقَالَ لَهُ : لِمَ فَعَلْتَ ذَلِكَ ؟؟؟ ، قَالَ : مِنْ خَشْيَتِكَ ، فَغَفَرَ اللَّهُ لَهُ } ، [ قَالَ عُقْبَةُ بْنُ عَمْرٍو ، وَأَنَا سَمِعْتُهُ يَقُولُ ذَاكَ ، وَكَانَ نَبَّاشًا ] ، وفي ( رواية للبخاريّ ) عَنْ حُذَيْفَةَ رضي الله عنه ، عَنِ النَّبِىِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : { كَانَ رَجُلٌ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ ، يُسِىءُ الظَّنَّ بِعَمَلِهِ ، فَقَالَ لأَهْلِهِ ، إِذَا أَنَا مُتُّ ، فَخُذُونِى فَذَرُّونِى ، فِى الْبَحْرِ فِى يَوْمٍ صَائِفٍ ، فَفَعَلُوا بِهِ ، فَجَمَعَهُ اللَّهُ ، ثُمَّ قَالَ : مَا حَمَلَكَ عَلَى الَّذِى صَنَعْتَ ؟؟؟ قَالَ : مَا حَمَلَنِى إِلاَّ مَخَافَتُكَ ، فَغَفَرَ لَهُ }.
إيضاحات : - [ خلصت : وصلت ، اليم : البحر ، راحا : ذي ريح شديدة ، َ وَاذْرُوا : وانثروا ، امْتَحَشْتُ : امتحش : احترق ].
من عبر القصة : -
أ – فضل خشية الله تعالى ، فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { لاَ يَلِجُ النَّارَ ، رَجُلٌ بَكَى ، مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ، حَتَّى يَعُودَ اللَّبَنُ فِى الضَّرْعِ ، وَلاَ يَجْتَمِعُ غُبَارٌ ، فِى سَبِيلِ اللَّهِ ، وَدُخَانُ جَهَنَّمَ }( رواه الترمذي وقال : حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ ، وقال الشيخ الألباني : صحيح ) و قَالَ الترمذي : وَفِى الْبَابِ عَنْ أَبِى رَيْحَانَةَ وَابْنِ عَبَّاسٍ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ : هُوَ مَوْلَى آلِ طَلْحَةَ ، وَهُوَ مَدَنِىٌّ ثِقَةٌ ، رَوَى عَنْهُ شُعْبَةُ وَسُفْيَانُ الثَّوْرِىُّ.
ب – أستحباب تنفيذ الوصية ، مالم تكن في معصية الله تعالى ، أو معارضة لنصٍّ شرعي.
ت – حتمية لقاء الله تعالى ، ولاينفع الفرار منه ، الا أليه تعالى، حيث قال سبحانه وتعالى : { فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ }الذاريات50.
ث – بيان قدرة الله تعالى , وأنه لا يعجزه شيء.
ج – سعة رحمة ومغفرة الله تعالى ، ففي حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : { لَمَّا قَضَى اللهُ الْخَلْقَ ، كَتَبَ فِي كَتَابِهِ ، فهُوَ عِنْدَهُ ، فَوْقَ الْعَرْشِ ، إِنَّ رَحْمَتِي غَلَبَتْ غَضَبِي } ( متفق ٌ عليهِ ).
ح – لم يدخل الجنة ، بعمل عمله ، بل برحمة الله تعالى ، وبسبب خشيته لربه تعالى.
خ – عدم قنوط المذنب ، من عفو الله تعالى ورحمته.
.................................................. ................................


السؤال(49):هل يجوز للمرأة أن تستعمل حبوب منع الدورة لتأخير الحيض من أجل إتمام الصيام؟
الجواب:يجوز للمرأة أن تستعمل حبوب منع الدورة لما في ذلك من المصلحة للمرأة في صومها مع الناس؛لكن يُشترط ألا يؤدي ذلك إلى إلحاق الضرر بالمرأة؛لأن بعض النساء يتضررن باستعمال الحبوب.
السؤال(50):إذا أحست المرأة بألم الحيض أو تحرُّك الدم في بطنها؛ولكنه لم يخرج قبل الغروب؛فهل صيامها ذلك اليوم صحيح؛أم أنه يجب عليها القضاء؟


الجواب:إذا أحست المرأة بألم العادة؛أو تحرُّك الحيض في بطنها؛ولكنه لم يخرج إلا بعد غروب الشمس؛فإن صومها ذلك اليوم صحيح؛وليس عليها إعادته.
.................................................. .....................................
المصادر
أولا :
كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ
جمع وترتيب

شحاتة صقر
ثانيا :
كتاب الصيام سؤال وجواب
المؤلف
سالم العجمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 25
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
توكيل فريجيدير صيانة فريجيدير خدمة فريجيدير شركة فريجيدير :: منتدى الاسلام والمسلمون :: الخيمه الرمضانيه-
انتقل الى: